يلا كورة

Yalla Kora | أخبار | أمير مرتضى يتحدث عن تسريب العقود وأزمة كهربا وبيع إمام وحقيقة رحيل فيريرا

أوضح أمير مرتضى المشرف على الكرة في نادي الزمالك العديد من الأمور المتعلقة بالنادي الأبيض وفريق كرة القدم في الفترة الحالية.

وتحدث أمير مرتضى عبر قناة ناديه عن أزمة تسريب عقود بعض لاعبي الزمالك في الفترة الأخيرة، وشرح أيضا كيف استفاد النادي من بيع إمام عاشور في فترة الانتقالات الشتوية الماضية.

بالإضافة إلى حديثه عن أزمة النادي مع محمود عبد المنعم “كهربا” لاعب الأهلي، وحقيقة رحيل جوسفالدو فيريرا مدرب الفريق.

وقال أمير مرتضى: “تسريب العقود؟ هذه المرة الحرب ممنهجة ومكثفة ضد الزمالك ولا أعرف ما هي مصلحة الشخص الذي يسرب العقود وأغلبها في الأساس غير صحيح”.

وأضاف “أعمل تحت ضغط وحضرت في وقت سابق تسريب عقود أوباما ومحمد عواد وبنشرقي وهذه ليست المرة الأولى”.

وواصل “قيمة عقود لاعبي الزمالك ليست (سر حربي) فنحن من أكبر أندية إفريقيا ولدينا ميزانية كبيرة مع الأهلي وبيراميدز وطبيعي أن تشتري لاعب قيمته كبيرة وراتبه مرتفع وفي النهاية لدينا سقف للتعاقدات والرواتب”.

وأكمل “الغرض من تسريب العقود هو التشكيك في قدرات اللاعبين واستغلال سوء النتائج وإذا سجل هذا اللاعب بعض الأهداف وتم تسريب عقده سيظهر كأنه طبيعي للغاية لأنه يمر بفترة تألق”.

وأردف “هناك أندية في الدوري تدفع رواتب أكثر من الأهلي والزمالك وبيراميدز وعقود اللاعبين في الفريق هذا الموسم أقل من المواسم الماضية”.

وشدد “الزمالك متمسك بـ فيريرا والمدرب رصيده كبير لدى النادي والدعم يصل له من الإدارة ويجب أن يكون دعم الجمهور في وقت الهزيمة وليس الانتصار”.

وأشار “فيريرا كان يمر بأزمة عائلية وحالته النفسية كانت سيئة بعد وفاة نجل زوجته ورفعنا عنه الحرج إذا كان يريد الرحيل سنوجه له الشكر لكنه تجاوز الأزمة والآن يكمل مسيرته مع الزمالك ولا نتعامل بالقطعة”.

وانتقل في الحوار إلى جزء آخر قائلا: “رحيل إمام عاشور يشبه ملف بنشرقي وفرجاني ساسي، فبعد عودتنا للزمالك وجدت عقده غير موثق واللاعب كان يريد زيادة في رابته بخلاف الموجودة في التعاقد الجديد وهذا وضع الزمالك في مخاطرة رحيل اللاعب مجانا”.

وشرح “عرض ميتيلاند الدنماركي جاء في الأيام الأخيرة من فترة الانتقالات وإمام عاشور كان يريد الاحتراف ورفضنا العرض إلى أن وصل إلى 3 ملايين دولار وهذا رقم جيد بعدما اشتريت إمام عاشور مقابل 12 مليون جنيه وكان البعض يهاجمني ويتهمني بإهدار المال العام”.

واستطرد “إمام عاشور كان من الممكن أن يرحل مجانا ولا يستفيد الزمالك منه ولكننا حققنا الاستفادة المادية الكبيرة بعد بيعه”.

وأكد “الزمالك حقق أقصى استفادة مادية فورية من بيع إمام عاشور وكان من الممكن بيعه بمليون ونصف ونسبة 10% من إعادة بيعه في المستقبل وإذا تم بيعه مقابل 10 ملايين دولار سنحصل على مليون أخرى وهذا يعني أن الصفقة ستكون 2.5 مليون دولار، ولكن الزمالك باعه في النهاية مقابل 3 ملايين دولار”.

واستكمل “الفريق الذي يوجد به الكثير من النجوم يتلقى الكثير من العروض وقد يكون هناك فريقا آخر قوي ويلعب بشكل جماعي لكنه لا يوجد به لاعبين مطلوبين للاحتراف”.

وعن كهربا قال: “حكم المحكمة الرياضية في قضية كهربا نهائي ونتمنى أن يسدد اللاعب الغرامة والزمالك يرى أن له الحق من اليوم الأول في هذه القضية وفيفا أثبت صحة موقفنا”.

وتابع “هدفنا ليس تدمير مستقبل اللاعب ولكننا نريد الحفاظ على حقوقنا وتم عرض أكثر من تسوية علينا وجميعها غير مرضية لنا لأن الزمالك تعرض للضرر الكبير بعد فسخ عقده وهروبه”.

وأتم تصريحاته “نتمنى من المسؤولين في الأهلي وأنا أعلم أن الأهلي ليس طرفا أن يحاولوا حل هذه الأزمة وأن يتم الدفع في أقرب وقت حتى يلعب كهربا بشكل طبيعي ونحن ليس لدينا أي مشكلة شخصية معه”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى